• انا شاب عمري 30 سنة متزوج مهنتي مدرس وزوجتي معلمة واخت زوجتي اسمها فينوس وااه من أخت زوجتي وجمال فخاد أخت زوجتي وطيازها المربربة ولون بشرتها البيضاء ولها بزاز كبيرة وجميلة ولها شفتان جميلتان كأنها صنعت خصيصا لمص الزب ولها فخذان رائعتان تهتز كلما تتحرك وفلقات طيزها الكبيرة الناعمة تهتز كلما تمشي وتتحرك ودائما تلبس ملابس ضيقة وخفيفة بحيث يطلع ويضهر فيها جسمها وخاصة طيزها بحيث كل من ارى هزات وحركات فلقات طيزها لا اتمالك نفسي ينتصب زبى واكاد ان اقذف سائلي ولكن اضغط على نفسي بالقوة واخزن هذه الصورة الجنسية في مخيلتي وبعدها امارس العادة السرية عليها في الحمام خلاصة الكلام انا عاشق وجنون طيزها ودوما احلم بها ان اصل اليها وان المسها وامصها وانيكها ولو لمرة واحدة فقط وخطر ببالي وفكري ان احول هذه الحلم إلى الحقيقة وبدأت افكر واخطط خطط لايجاد طريقة مناسبة لكي اصل إلى حلمي وانيك هذه الطيز الناعمة، في الحقيقة الوصول لهذا الحلم ليس صعبا وذالك لهذه الاسباب الاتية:

    سكس - افلام سكس اوروبي - سكساوي افريقي - سكس حيوانات xnxx - سكس شاب مع حصان - فيديو سكس خيول - فيديو سكس جوهرة - سكس بنات ميلف - سكساوي حيوانات

    اولا هي ممحونة من الدرجة الاولى ثانيا هي تزور بيتنا وانا ازور بيتهم ثالثا انا شاب جميل ووسيم رابعا هي ساذجة بعقلية مراهقة دوما تنظر لي وتبتسم بوجهي انا احبها وهي ايضا تحبني ونتبادل سويا النظرات وابتسامات عاطفية ولكن بدون كلام في يوم من الايام بينما انا افكر لتخطيط خططي طلبوا اهلها مني ان ادرس بنتهم دروس خصوصي في بيتي لانها ضعيفة جدا في دروسها وعندهم قفة زيادة بي فوافقت فورا وكدت اطير من الفرح لاني سوف اصل لحلمي قريبا جاءت فينوس فتات حلمي الي بيتي في اول اليوم لكي ادرسها درس خصوصي في اول اليوم انا وزوجتي درسنا سويا معها وفي ثاني يوم انا درستها لوحدي وهكذا بالنسبة لايام اخرى في بداية دروسي معها ما فعلت اي شىء فقط تبادلت معها نضرات وابتسامات وذلك خشية ان تطير من ايدي وخشية من زوجتي لانها موجودة معنا في البيت وفي يوم من الايام وكانت يوم الجمعة خرجت زوجتي من البيت ذاهبة إلى بيت احد اخواتها حيث بقينا انا وفينوس وحدنا في البيت وانا بدوري استغليت هذه الفرصة وغلقت الابواب الرئيسية في البيت ما عدا هذه الغرفة الذي ندرس فيها تركتها مفتوحة لكي لا تشكك فينوس من اي شىءو كالعادة جلست بجانبها قريبا وهي لابسة لباس بيت ضيق وخفيف لونه ابيض بحيث كيلوتها البرتقالي ظاهر بوضوح وبدأت بتدرسها وفجأة خطر ببالي ان احقق حلمي الان ولا اضيع الوقت وفعلا بدأت، في البداية اغلقت الكتاب الذي كان بيدي ووضعته بجانبي وبدا زبي بالانتصاب ونظرت إلى وجهها وعيونها بعمق وابتسمت بوجها ووضعت يدي على يدها ولكن هي خجولة بحيث ارتجفت قليلا من الخجل وبعدها رفعت راسها وابتسمت بوجهي وبعد ذالك امسكت يدها وعصرتها في يدي وبعدها بوست يديها وبعدها سحبتها ووضعتها في حضني وهي راضية وتبتسم وفورا وضعت فمي على شفتيها ومصتها بعمق وبعدها بوست ومصيت خدها وانفها واذنها وعيونها ورقبتها وبعدها مديت يدي إلى صدرها وامسكت بزازها الكبيرة الممتلئة فوق لباسها وعصرتهما وهي صاحت اه اه اي اي وخلعت لبسها كله بس بقى كيلوتها وبسرعة خلعت ملابسي كلها بس بقى شورتي القصير ونمت على ضهرها ونمت على صدرها مصيت بزازها دلكت حلماتها بلساني وهي من اللذة والمتعة تصيح اه اه اخ اخ للعلم هي اول مرة تمارس الجنس في حياتها وبعدها وجهت راسي نحو كسها وخلعت كيلوتها بعض لسانى ومصيت شفرات كسها الصغير وبظر كسها بشراسة ودلكتها بلساني وبين حين والاخر ادخل لساني في فتحة كسها وهي تصيح اهاهه اه وبعدها وقفت على قدمي فطلبت منها ان تنزع شورتي وتمص زبي ومن الخجل وعدم الممارسة ما استجابت لطلبي وانا بدوري خلعت شورتي ورفعت راسها وامسكت برأسها فوضعت راس زبي المنتصب على فم فينوس ولكن اغلقت فمها حاولت معها فعارضت وفي المرة الثانية حاولت بقوة واجبرتها ودخلت راس زبي في فمها وامسكت راسها بالقوة والشدة ودخلت نصف زبي في فمها وبدات انيكها من فمها اخرج وادخل زبي في فمها والعب بشفايفها وبعدها استلقت على صدرها وونمت على ضهرها وبعدها وضعت يدى على فلقات طيزها وعصرتهما ودلكت بلساني خرم طيزها التي كانت صغيرة وضيقة جدا ودخلت لساني في فتحة طيزها وهي تصيح اه اه وبعدها ادخلت اصبعي في طيزها وهي تصيح اه اي اخخخ ماذا تفعل قلت بصوت عالي سوف ادخل زبي كله في طيزك سوف انيكك من طيزك من زمان وانا احلم بهذا اليوم فقالت لا لالا لا استطيع سوف اموت زبك كبير سوف تألمني كثيرا وانا قلت مستحيل لازم انيكك بطيزك ثم بكت وصاحت وهي تبكي اختي امي امي ها ها ها ها وانا قلت لاتخافي سوف انيكك ببطء سوف ادهن زبي وخرم طيزك بالكريم وحاولت ان تنهض تحتي فمسكتها بالقوة وبوستها من راسها وخدها ومصيت وعضيت اذنها ثم هددتها فقلت لها حسنا سوف انيكك من كسك سوف امزق غشاء بكارتك إذا ما توافقي على النيك من طيزك فوافقت فورا على طلبي فوضعت جسمها في وضع السجود وكانت طيزها الناعمة الجميلة للاعلى فدهنت خرم وفتحة طيزها بالكريم ودهنت ايضا رأس زبي للعلم زبي كبير وطويل وضخم فوضعت يداي على فلقات طيزها مستعد ان انيكها من طيزها وهي ترتج من الخوف فوضعت راس زبي الكبير على خرم طيزها ببطء وهي صاحت بصوت اعلى اه اه سوف اموت متت متت وانا بدوري دخلت زبي كله ببطء وهي تصيح اه ه ه ه كفاية لالالالا وانا بدوري امسك بقوة فمها بيدي واضرب زبي بقوة وبشدة وبسرعة في طيزها وبدأت اخرج وادخل زبي في طيزها حتى وصلت إلى الرعشة الكبرى وقذفت سائلي كله بغزارة في جوف طيزها هذه اول مرة اقذف سائلي بهذه الدرجة العالية وهى تصيح اهاه اه وبعدها خرجت زبي من طيزها ووضعته في فمها وبعدها بوست راسها ووجهها وقلت لها شكرا فضحكت وكانت الدموع في عينيها وقلت لها ايضا هل انتي مستعدة ان انيكك من طيزك من اليوم فصاعدا؟ فقالت نعم وهكذا تحقق حلمي نكت طيز أخت زوجتي أخيرا وعلمتها الجنس على يدي

    سكس امهات - سكس موده الادهم - سكس امهات سوداء - فيديو نيك خليجي - سكساوي خلفي- مشاهدة سكس شيميل - افلام سكس حصان - فيديو سكسي بنات


  • فى البدايه انا فعلا بحكى قصتى الحقيقيه مع اختى هبه من باب الفضفضه لانى مش حقدر اتكلم او احكى مع اى حد غير هنا... انا اسمى عمر من طنطا عايش انا وماما واختى الوحيده هبه بعد وفات بابا.. حالتنا مستوره وكويسه.. بابا مات وانا لسه فى ٢ اعدادى وكانت معاناه ماما كبيره فى تربيتى ورعايه اختى .. هبه أكبر منى بحوالى ٨ سنين فكانت بالنسبه ليا اخت وام .. اتجوزت هبه من حد قاربنا وكانت ماما فرحانه ان هبه بقت فى رقبه راجل زى ما بيقولو لكن بعد سنه جواز بدأت المشاكل الزوجية والخلافات مع اختى وجوزها وانتهى الموضوع بالطلاق ودا كان سبب فى تعب ماما فى الوقت دا كنت انا فى ٢ ثانوى وعشت انا وماما وهبه فى الشقه لوحدنا اوقات خالى يزورنا اوقات حد من قرايبنا بس كنا حاسين بالعزله خصوصا ان اختى مطلقه ومش مسموح تخرج ولا تروح ولا تييجى عاده مجتمعنا فكنت انا بقوم بمعظم طلبات البيت.. عمرى ما فكرت فى هبه تفكير جنسي لانها اختى على الرغم من أنها حلوه وجسمها حلو ومليانه شويه.. لحد ما حصل إللى غير حياتى.. كنت وقتها فى ثانويه عامه وكانت الامتحانات فاضل عليها كام شهر والطبيعى انى بروح دروس بس مفيش مدرسه فكنت بسهر اذاكر بالليل ... وفى يوك كنت بذاكروالجو كان حر فقلت هعمل لنفسي شاى واسهر اذاكر شويه خصوصا الساعه كانت داخله على ١٢ وماما واختى نايمين.. فدخلت المطبخ ونورت النور وكانت الاوضه إللى بتنام فيها هبه هى إللى جنب المطبخ والحمام وكانت هبه فاتحه باب الاوضه شويه من الحر فلما نورت النور كان النور منور اوضه هبه شويه وبالصدفة شفتها نايمه ووراكها مكشوفة حسيت وقتها بإحساس اول مره احس بيه ..

    سكس محارم - سكس امهات - سكس حيوانات - قصص سكس - سكسي - افلام جنس - مقاطع سكس - افلام نيك - صور سكس - xnxn

    حسيت بشهوه وزبري وقف غصب عنى ..خلصت الشاى ودخلت اذاكر وانا بلوم نفسي وبطرد الفره من دماغى بس مش قادر وبدات ابص لاختى بصات عمرى ما تخيلتها ابص لبزازها وطيزها .. وبقيت اقنع نفسي انى بشوف جسمها بس مش بضرها وبقيت اروح المطبخ كتير بالليل وانور الور واشوف فخادا وجسمها واشوف كلوتها لما تييجي تتقلب والامر زاد لدرجه انى بقيت اقف علي باب اوضتها واشوفها واضرب عشره فى منديل ورق .. حتى جاء اليوم الفارق فى حياتى لما شافتنى وانا بعمل كدا على باب اوضتها يومها قولت ان دى نهايتى وحتفضح عند ماما ويومها هبه زعقت فيا وقالتلى ايه إللى بتهببه ده معرفتش ارد ودخلت اوضتى وعارف ان الصبح مسبقا يوم أسود عليا لما ماما تعرف لدرجه اني كنت مش عايز النهار يطلع.. بس الصبح ماما نادت عليا عشان افطر وكان الموضوع عادى فعرفت ان هبه مقلتش حاجه لماما بس كانت بتبص ليا نظره زباله وقالت لى افطر وادخل ذاكر و انت تفلح فردت عليها ماما قالت لها سيبيه شويه عشان يتفك شويه يا هبه مش طول الوقت مذاكره ودروس قدرت عليها اختى قالت لها هو بيعرف يتفك فى حاجات تانيه وفى الوقت دا ماما دخلت المطبخ تعمل شاى فقالت لى هبه مش بتعرف تتفك فى حاجات تانيه يا عمر فمكنتش عارف ارد وقولتلها معلش يا هبه غصب عنى مش حتتكرر تانى.. فقالت غصب عنك ايه بس دا انا اختك طب ايه إللى خلاك تعمل كدا فقلت لها خلاص بقا انا اسف قالت يعنى ايه اللى خلاك تفكر فى كدا قولتلها غصب وبالصدفه قالت صدفه ازاى يعنى حكيتلها لما كنت فى المطبخ فقالت نهارك اسود شفت ايه حلفتلها وقولت مش اللي فى بالك انا بس شفت رجلك وفخدك قالت نهارك اسود ليه كنت عايز تشوف ايه تانى وهنا ماما دخلت وانقطع كلامنا ونزلت دروسى وروحت على المغرب قعدنا شويه نسمع التلفزيون وبعد العشا ماما دخلت تنام وكنت قاعد ساكت لحد ما هبه قالتلى متفكريش هانى قولتلها حاضر.. وبعدين يالا هى ازاى فكرت فى اختك كدا قولتلها غصب عنى فقالت طب حسيت بايه اتكلم انا اختك وعارفه انك في سن مراهقة واكيد كان غصب عنك حلفائها انه كان غصب عنى بس لما شوفتك حسيت بشهوه..

    سكس امهات - مقاطع سكس

    فقالت عملت كدا كام مره قولتلها مرتين بس فقالت انت شوفت ايه بالظبط قولتلها خلاص بقا قالت اتكلم متخافش فقلت لها شوفتك وانت نايمه برجلك مكشوفه والشورت بتاعك باين فردت وقالت بس كدا قولتلها بصراحه شوفت بتاعك فقالت قصدك شفتنى عريانه خالص فقلت لها خلاص بقا فضحكت وقالت متتكررش يا معفن .. وفى يوم كنا معزومين على فرح حد قريبنا فى عزبه جنب طنطا وروحت انا وماما واختى هبه... وبعد الفرح كان فيه عربية حد حيوصلنا بيها وكنت مع ماما واختى وفيه خالى وبنته معانا والعربيه كانت ملاكى مش واسعه اوى فركب خالى قدام وركبت انا وماما وبنت خالى وهبه اختى وكانت هيه جنبي فكنا مزنوقين لدرجه ان هبه كانت تقريبا على رجلى فغضب عنى زوبرى وقف وكانت هبه حاسه بيه ولما نزلنا كان شكل زوبرى فضيحه بس محدش خد باله غير هبه ولما روحنا قالت لى ايه الزفت والقرف دا قلت لها معلش غصب عنى غصب عنى ودخلت اوضتها وتانى يوم لما ماما نزلت السوق هبه جت قالت لى مالك يا عمر انت مالك ومالى قولتلها انت اختى وبحبك وعمرى ما اقصد اعمل حاجه تزعلك بس غصب عنى فقالت ازاى غصب عنك اتكلم انا اختك الكبيره قولتلها بصي يا هبه انا تعبان ولما بشوفك بفتكر جسمك واحس انى عايز انزلهم قالت تقصد شهوتك قولتلها ايوه قالت بس انا اختك قولتلها بصراحه نفسي اما اتجوز مراتى تكون شبهك وقتها الشيطان لعب بدماغى وقولتلها هبه ممكن اقولك حاجه بس تحلفى متقوليش لحد قالت قول قولتلها عايز اشوفك وانزلهم تانى وقتها اتنرفزت وزعقت وهددتنى تقول لماما وبقت تتجنبى خالص بس انا مكنتش قادر أنسي وعدت الايام وجت الامتحانات وانشغلت انا وخلصت امتحانات وقبل النتيجه كنت خايف جدا بس جبت مجموع كويس يدخلان هندسه ٩٤% وكان الكل فرحان وخصوصا ماما وقالت لى ليك هديه إللى انت عايزها قولتلها عايز موبايل حلو .. وبعد شويه هبه جت باركتلى وقالت لى طب ممكن اجيبلك ايه معرفش ايه إللى حصل لى وقولت لها انت عارفه قالت عارفه ايه قولتلها نفسي تريحينى يا هبه فسكتت وبعد شويه قالت لى انا اختك يا عمر مينفعش إللى بتتطلبه دا قولتلها عشان خاطرى فقالت دا احنا نتفضح لو عملنا كدا وقتها حسيت انى قربت اوصل لها قولتلها دا طيب يا بينا بس هو انا حقول لحد انى بحب اختى ولا انتى حتقولى فقالت يعنى عايز ايه قولتلها نفسي احضنك والمسك وانزلهم بس فقالت بس كدا وقتها حسيت انى نزلت العشره فى الشورت قولت لها بس كدا فقالت بس مش وقته ماما فى المطبخ فقلت لها طب ممكن اشوفك فقالت تقصد تشوف ايه قولتلها اشوف بتاعك وكنت اقصد اشوفه من على الشورت فقالت لى طب شوف ماما كدا فبصيت على ماما وكانت مشغوله فى المطبخ فرحت لهبه جرى وقلت لها ماما مشغوله فى المطبخ يالا بقا فرفعت هبله العبايه وهى قاعده على طرف السرير والمفاجأة كانت قالعه الشورت انا اتفاجاه اوى وكنت هايج قولت لها عايز المسه فقالت طب بسرعه فلمسته ودخلت صعبة فقالت لا لا فقلت لها عشان خاطرى يا هيه انزلها وانا المس كسك عشان خاطرى فقالت مش وقته بالليل احسن وكنت مستنى الليل واول لما ماما دخلت تنام فرحت لهبه أوضاعها وقولت لها يالا بقا قالت بلاش يا عمر قلت لها عشان خاطرى يا هبه مش قادر فقالت المس رجلى بس قولتلها ماشي واول ما شوفت فخادها لمساتك ونمت فوقها وقولت لها مش قادر عايز ادخله قالت لا لا فحبيت أشد الشورت بتاعها فمسكته بايدها ورفضت تقلعه فطلعت زوبرى وجيت الشورت بتاعها على جنب وحاولت أدخل زوبرى بعد ما بليته التزحلق فى كسها وهى بتقولى لا لا كفايه فرحت ماسك بزها وقولت لها عشان خاطرى الشهوه هتموتنى فقالت حتفضحنى قولتلها محدش هيعرف وقعدت انيك حوالى ٥ دقايق او اقل وحسيت انى منزلهم فقلت لها قالت مش فى كسي بلاش كسي فقلت لها طب نامى على بطنك ومشيت زوبرى بين فلق طياتها ونزلتهم على طيزها وبعدين قامت دخلت الحمام تغسل نفسها من لبنى ولما شفتها قالت لى اوعى حد يعرف قولتلها عايز انيك تانى المره دى ماتكلمتش ففتحت صدرها وقعت ترضع بزازها والعب فى كسها ونيمتها ونمت فوقها وقعدت انيك واقولها حلو كدا فكانت بتقول بالراحة قولتلها مسك ممولع وبعد شويه قولت لها هنزل تانى قالت طلعه ان انت على بطنها ونزلت فى طيزها.. دى بجد قصتى الحقيقيه .. حد مر بنفس تجربتى

    ءىءء . سكس امهات . سكس حيوانات . سكسي . قصص سكس . مقاطع سكس . سكس محارم . سكس مصري . سكس عربي . صور سكس


  • مصرية هايجة تتناك من اخو زوجها الفحل زبه عجبها اوي افلام جديدة ومميزة محارم في المنزل افلام نيك عائلي اخو زوجها يفشخ في كسها


  • في اوضة نومها يدخل عشيقها عليها ينيكها بقوة وتصرخ حبيبي نيكني اوي كدا اااه بيوجع اوي وحلو سكس مصري ساخن بوضعيات قوية


  •  

    بدأت قصتي هذه عام 2001 منذ حوالي ثمانية عشر عام في ذلك العام توفي زوج أختي بحادث سير مؤلم أودى بحياته كان عمري وقتها 23 عام وغير متزوج وأختي تكبرني بثلاث سنوات أصبحت ارمله بريعان شبابها وعندها ثلاثة أطفال بعد وفاة زوجها تكفلت بالمبيت عندها وادارة شوؤن بيتها أختي اسمها شمس وهي اسم على مسمى فائقة الجمال بعد وفاة زوجها حاولت معها أن تتزوج فرفضت وقالت هذا حظي وسأكرس حياتي لتربية أطفالي أنا احبها جداً حباً أخويا مضى أكثر من عام على هذا الوضع اجلس معها بالصاله نفتح التلفزيون وأقلب القنوات وكنت مغرماً بالأفلام
    سكسنيك عربي - سكس سعوديقصص سكسxxxnxx - صور سكس - نيك حيوانات - سكس مصري - سكس عربي - سكس امهات - افلام سكس
    الرومانسية وخاصة الأجنبية وعندما اتابع الفلم لاأتركه لنهايته في أحد المرات كنت أسهر معها وتابعت أحد الأفلام نظرت لأختي فوجدتها قد نامت وكانت ترتدي قميص نوم شفاف جداً كان يومها الجو حار جداً تركتها وتابعت الفلم وكان بالفلم لقطات جنسية ساخنه جداً هيجتني تلك اللقطات ولأول مرة بدأت أنظر لأختي النائمة بجانبي وأتخيل انها هي التي تصدر تلك التأوهات فاقتربت منها كانت كما قلت لكم تلبس قميص شفاف جداً يظهر الكيلوت والسوتيان اقتربت بيدي وهي ترتجف لأتحسس جسدها واقتربت من فخيها اتلمسها برفق خوفاً من أن تحس علي فزدت من تحسس يداي على فخذيها حتى وصلت اصابعي لأطراف كيلوتها فاقتربت بأصابعي أكثر وأكثر حتى بدأت تلعب أصابعي على كسها فوق الكيلوت ويدي الأخرى بدأت تلامس نهدها وأصبحت في حالة جنونية فزدت من فرك كسها بأصابعي وأصابع يدي الأخرى تمسد بزها من أسفله الى الأعلى حتى وصلت راحة كفي على حلمتها وهي مازالت بالسوتيان اقتربت بشفاهي بحذر لأستنشق عبير أنفاسها وأصبحت أشعر ببلك على كيلوتها وهي مازالت لاأدري تتصنع النوم أم مازالت نائمة فتجرأت وأقتربت يشفاهي لتقترب من كسها وبدأت الحس أطراف كسها بلساني بعد أ ابعدت طرف الكيلوت عنه واقتربت شفاهي من بظرها ومصصته بعد أن شعرت انه بدأ يتصلب بعدها تململت أختي وقالت ماذا تفعل عندها لم اعطها فرصه وبدأت امص كسها بشراهة وهي تحاول ابعادي عنها ولكني تحكمت بها وأدخلت لساني بكسها بعدها شعرت انها بدأت تلين شيئاً فشيئاً وبعد دقائق بدأت تصدر الآهات وترتعش كأن ماس من الكهرباء قد اصاب جسدها وأنا لم أرحم هذا الكس الذي لم أكن افكر به يوماً فقالت ارحمني ارجوك فلم أعد احتمل أكثر عندها رفعت أرجلها على كتفي بعد أن تجردت من بجامتي وكيلوتي مرة واحدة واقتربت بزبي من كسها وبدأت أدخل راسه ببطئ حتى دخل نصفه ادخله وأخرجه بعدها دفعت بزبي دفعة واحدة داخل كسها فصدرت منها آآه طويلة وبدأت رحلة النيك القوي أكثر من نصف ساعة بعدها تصلب زبي فأخرجته من كسها وبدأ يرمي حممه على قميصها حتى افرغت كل حمولته بعدها نمت بجانبها وبدأت أقبل شفتيها وهي تضمني لصدرها بقوة بعد أن تأكدت انها لم تعد تمانع عريتها من قميصها وفككت ستيانها وأنزلت كيلوتها وتعريت أنا بجانبها فأصبحنا عراة رجعت لأقبل شفتيها بكل لطف وأدخلت لساني بفمها لتمصه وأعطتني لسانها فتذوقت أشهى العسل من رضابها ويداي أخذت طريقها لحلمات بزازها حتى تصلب زبي مرة أخرى فقربت يدها منه بعد أن شعرت بأنه قد افاق مرة أخرى وبدأت تحركها عليه قلبت بوضع 69 ورضعت بظرهاوشفايف كسها مرة أخرى وهي وضعت زبي بفمها وبدأت تمصه بشهوة عارمة بعدها قامت لتأخذ وضع الفارسة ومسكت زبي وأدخلته بكسها وبدأت ترتفع وتنزل على زبي وهو بكسها توصله لأطراف كسها وتنزل عليه ليحتك بكل منطقه من أطراف كسها بالداخل تمتعت ومتعتني يومها وبعدها قلبتها وزبي داخل كسهاوأصبحت أنا فوقها أدك كسها بزبي حتى شعرت اني سأقذف قلت لها سأقذف فلفت أرجلها حول خصري ولم تتركني حتى رميت بكل حمم زبي داخل كسها بعد أن أنهكنا التعب تمددت بجانبها مدة تزيد عن النصف ساعة دون أي كلمه حتى هدأت أنفاسنا قلت لها حبيبتي شمس أنا أحبك جداً ولكن كيف تركتني اقذف داخل كسك كل هذا المني فقالت لي انا بفترة الأمان ولكن لماذا اقتربت مني وجعلتني اهيج مثلك وأكثر وأنت تعلم اني منذ سنه لم أتذوق طعم الزب بكسي فقلت لها هل أنتِ الآن سعيدة فقالت في قمة النشوة والسعادة فقلت لها منذ اليوم أنتِ زوجتي وأختي وحبيبتي ومعشوقتي فقالت من قال لك أني سأتركك بعد اليوم وبدأت حياتي بالجنس مع أختي منذ هذه اللحظه وكانت لي معها قصص كثيرة سأرويها لكم تباعاً
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

     

    الجزء الثاني
    بعد ان قالت ليلنأتركك بعد الآن قلت لها سأدخل الحمام دخلت وتحممت وخرجت بعدها دخلت هي للحماموتحممت وبعدخروجها من الحمام قالت تعال حبيبي لننام بغرفتنا دخلناالغرغة متأبطين ببعض وتمددنا على السرير قبلت شفاهها بقبلةعميقةدامت أكثرمن عشر دقائق وكأننا سنأكل شفاه بعض مع مص الألسنويداي تفرك حلمتي نهديها بعدهاقلت لها حبيبتي أريد أن ترقصي لي فقالت أنا منذ اللحظة رهن إشارتك ففتحت جوالي ووضعت أغنية فارس كرم ليه مقصر تنورة وبدأت تهزخصرها وتجيد الرقص كأنها أجمل راقصة وأناأتفرج على رقصها وزبي قد تصلب أمامي كالعامود وكانت تنظر له بشوق فاقتربت منه وبدأت تشمه وتحضنه وتمرره على وجهها وقبلته على رأسه ووضعته بفمها وتمصه بكل حرفية وأنا أقول لها مصيه ابلعيه كليه فهو ملك لك بقيت تمص به أكثر من ربع ساعة بعدها تصلبت شرايين زبي فأبعدتها قليلاً لأني أريد ان تكون سهرتنا طويلة لأمتعها عن الحرمان الذي كانت به منذ أكثر من سنة فنيمتها على السرير وجاء دوري بمص الشفاه ومن ثم نزلت على عنقها بشفاهي أشم جسدها وأمص كل مايقابلني حتى وصلت لبزازها فوضعت بزها الأيسر بفمي وبدأت برضاعته ويدي الأخرى تداعب بزها الأيمن وبدأت اتنقل تارة أرضع من هذا وتارة أرضع من ذاك بعدها نزلت على سرتها بلساني ونزلت على فخذيها ولمأقترب من كسها مسكت أقدامهاا ابتدأت بالقدم اليمنى مسكت كل اصبع منه أمصة وداعبة حتى مصصت جميع أصابع قدميها وبعدها ارتفعت برأسي للأعلى إلى الساقين وتحت الركبة حتى وصلت لكسها وبدأت العق بلساني شفرتي كسها وهي تتأوه ومسكت بظرها بشفاهي ومن ثم بدأت بمصه وهي تقول لي ارحمني وادخل زبك في كسي وأنا مازلت أرضع بشفرتي كسها حتى تقوس ظهرها وبدأت ترتعش كأن كهرباء مستها تركتها ترتاح دقائق بعدها رفعت أرجلها على كتفي وزبي يحوم حول شفرتي كسها ورأسه يضرب بظرها وبدأت بايلاج زبي داخل كسها ببطء حتى دخل بأكمله وبدأت أسرع بإدخاله واخراجه وشفاهنا مطبقة ببعضها نمتص شفاه بعضنا وبحركة مني نمت على ظهري وقلبتها فوقي وزبي كازال بداخل كسها وبدأت هي تتحكم بالنيك ترفع جسدها بمساعدة يداي التي تمسك خصرها ومن ثم تدخل زبي مرة على اليمين وأخرى على الشمال ليصل إلى كل منطقة داخل كسها وقد أتتها رعشة كبيرة وهي تصيح ااااااااااااااااااااااااااااااااااا اححححححوووووووو و ااااااااااه وتشنج زبي داخل كسها وانتفض بمنيه وهي فوقي وأتتنا الرعشةمعاً ولهاثنا وأصواتنا تتعالى وأنفاسنا لم تتوقف بعد ان نامت بجانبي ونمنابجانب بعض حتى الصباح

     

    سكس امهاتسكس حيواناتسكس حيواناتسكسي ءىءء - قصص سكسنيك اغتصابنيك محارمxnxn - تحميل سكس - سكس اجنبي

     






    تتبع المقالات
    تتبع التعليقات